قالت زوجتي:
ألا تستريح؟!
من بحثك عن الفصيح

يا حبيبي
صرت بالليل تهذي
وصوتك يعلوا

أين الفصيح؟
أين الفصيح؟
أين الفصيح؟

كنتت أظنها تغير !!!!!

ما صدقت إلا
اني قمت ذات صباح
وصوتي جريح!!

قالت: أتعرف لصوتك سبباً للتغيير ؟!

أومأتُ آه .

قالت: من هذيانك طول الليل
من أحلامك
وكثرة اللحيح
من كثرة نداءاتك
على هذا الفصيح!!!

واستأنفتْ تقول:
نم نوماَ هنيئاًً
فالخادوم عندهم يا حبيبي
يقولون كان بطيئاً!!

نم نم واستريح

أتبحث عن ماذا؟
عن لؤلؤة هبت مع الريح!

قلت: لن أنام
ولن أستريح أنتِ تغيرين ...

قاطعتني: أنا أغير من فصيح!!!!!
ورفعت إلى السماء يديها وقالت:
ليت صوتك ظل يا حبيبي بجريح!!

قلت(قارضاً) على أسناني:
يالا وجهك الـ.....سميح

قالت: أنا وجهي قبيــ...
أنا كنتْ من وجهك استريح
عندما كنت تجلس مع الفصيح