الكاتب حمدي كوكب - شاعر وقاص
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيل

شاطر | 
 

 أبيات على وزن بحر البسيط (1) من: موقع الوزّان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمدي كوكب
مؤلف محتويات ومواضيع هذا المنتدى
مؤلف محتويات ومواضيع هذا المنتدى
avatar


مُساهمةموضوع: أبيات على وزن بحر البسيط (1) من: موقع الوزّان   السبت 2 مارس 2013 - 13:24

أبيات على وزن بحر البسيط (1) من: موقع الوزّان

جَرَاْدُ جَاْءَ أَرَاْضِيْكُمْ يُنَاْزِعُهاْ = جَرَاْدُ جَاْءَ أَرَاْضِيْكُمْ يُنَاْزِعُهاْ
أنا ابْن ليْثٍ ومات بْمهْدهِ وجلي = وفي مقالي صريْحاً صادقاً وجلي
أنا ابْن ليْثٍ نحرْت مهْدهِ وجلي = سوْء المصيْر لمنْ داسوْا على ظلّي
أنا ابْن ليْثٍ نحرْت بْمهْدهِ وجلي = سوْء المصيْر لمنْ داسوْا على ظلّي
ومنْ تجرّأ عنْ عمْدٍ فسوْف يرى = سوْء المصيْر لمنْ داسوْا على ظلّي
ومنْ تجرّأ عنْ عمْدٍ بسوْء لقا = أفْديْهمُ الروْح عنْد الحادث الجللِ
ومنْ تجرّأ عنْ عمْدٍ مقارعتي = أفْديْهمُ الروْح عنْد الحادث الجللِ
ومنْ تجرّأ عنْ عمْدٍ منازلتي = أفْديْهمُ الروْح عنْد الحادث الجللِ
ومنْ تجرّأ عنْ عمْدٍ منازلتي = أدوْس أعْناق منْ داسوْا على ظلّي
ومنْ تجرّأ عنْ عمْدٍ منازلتي = أدوْس أعْناق منْ داسوْا على ظلّ
يُؤْلِمُنِي أنْ تَكُوْنَ غُرْبَةً سَكَنِيْ = يُؤْلِمُنِي أنْ تَكُوْنَ غُرْبَةً سَكَنِيْ
حلّفْتك اللاهَ يا حبّيْ ومعْذرةً = رحْماكِ إنّي من الأشْواقِ فيْ مِحَنِ
أهْل المروْءة لاأنْسى مكارمهمْ = ولا أقصّر عنْد الحادث الجللِ
أهْل المروْءة لاأنْسى مكارمهمْ = أجلُّ أفْضال عنْد الحادث الجللِ
أهْل المروْءة لاأنْسى مكارمهمْ = أجلُّ أفْضالهمْ مسْتسْمحاً زللي
أهْل المروْءة لاأنْسى مكارمهمْ = أجلُّ أفْضالهمْ حتّى تني أجلي
أهْل المروْءة لاأنْسى مكارمهمْ = أجلُّ أفْضالهمْ حتْ يأْتني أجلي
أهْل المروْءة لاأنْسى مكارمهمْ = أجلُّ أفْضالهمْ أنْ ينْتهي أجلي
أهْل المروْءة لاأنْسى مكارمهمْ = والأوْفياء نواصيْهمْ لها قبلي
لأطْهر الناس لي خدٌّ أصغّرهُ = والأوْفياء نواصيْهمْ لها قبلي
لأطْهر الناس لي خدٌّ أصغّرهُ = أهْل المعالي نواصيْهمْ لها قبلي
لأطْهر الناس لي خدٌّ أصغّرهُ = أهْل المروْءةْ نواصيْهمْ لها قبلي
أنا ابْن ليْثٍ نحرْت واثقاً وجلي = وفي مقالي صريْحاً واضحاً وجلي
أنا ابْن ليْثٍ نحرْت واثقاً وجلي = وكان قوْلي صريْحاً واضحاً وجلي
أنا ابْن ليْثٍ نحرْت واثقاً وجلي = وكان قوْلي صريْحاً ظاهراً وجلي
تلْك الْأموْر وقدْ عايشْتها عجبنْ = والنّاس مشْتبهٌ والنّاس أشْباهُ
لأطْهر الناس ليْ خدٌّ أصعّرهُ = حتّى تنال شراك نْعالهمْ قبلي
وَقَفْتَ وَحْدَكَ تَرْوي النَّفْسُ لَوْعَتَها = وَلَيْسَ في وُسْعِها خَوْفٌ وَلا نَدَمُ
عِشْتُ الْخَيَالَ بِلَا كَلَلٍ بِلَا مَلَلِ = كُنْتُ الْوَرِيْثَ لِمُلْكِ الرّبّ فِيْ الزّمَنِ
كُنْتُ الْوَرِيْثَ لِمُلْكِ الله فِيْ الزّمَنِ = كُنْتُ الْوَرِيْثَ لِمُلْكِ الرّبّ فِيْ الزّمَنِ
كُنْتُ الْوَرِيْثَ لِمُلْكِ الرّبّ فِيْ الزّمَنِ = كُنْتُ الْوَرِيْثَ لِمُلْكِ الرّبّ فِيْ الزّمَنِ
فِيْهَا شَرَعْتُ طَرَاْئقَ خَلْقَهَا قِدَدَ = فِيْهَا شَرَعْتُ طَرَاْئقَ خَلْقَهَا قِدَدَ
عِشْتُ الزّمَانَ وَ عِشْتُ الْخُلْدَ وَ الْأبَدَ = فِيْهَا شَرَعْتُ طَرَاْئقَ خَلْقَهَا قِدَدَ
النّاسُ خَلْقِيْ وَ كُلُّ الأَرْضِ مُعْجِزَتِي = عِشْتُ الزّمَانَ وَ عِشْتُ الْخُلْدَ وَ الْأبَدَ
عِشْتُ الزّمَانَ وَ عِشْتُ الْخُلْدَ وَ الْأبَدَ = كُنْتُ الْإلَاْهَ بِغُرْبَةَ دَائِمًا أَبَدَ
عِشْتُ الزّمَانَ وَ عِشْتُ الْخُلْدَ وَ الْأبَدَ = عِشْتُ الزّمَانَ وَ عِشْتُ الْخُلْدَ وَ الْأبَدَ
باكاء أحْمق محْزوْناً لقبْر ولي = باكاء أحْمق محْزوْناً بقبْر ولي
سلوا الفؤاد عن الصحاب ينْبؤكم = سلوا الفؤاد عن الصحاب ينْبؤكم
لأطْهر الناس لي خدٌ أصغّرهُ = حتّى تنال شراك النعْل منْ قبلي
لأكْرم الناس لي خدٌ أصغّرهُ = أقوْل قوْلي صريْحاً ظاهراً وجلي
أنا ابْن عصْماء حيْن الحادث الجللِ = أقوْل قوْلي صريْحاً ظاهراً وجلي
أنا ابْن عصْماء حيْن الحادث الجللِ = أدوْس أعْناق منْ داسوا على ظلّي
أنا ابْن عصْماء حيْن المرْكب الجللِ = أدوْس أعْناق منْ داسوا على ظلّي
أنا ابْن عصْماء في سفْري وفي حللي = أدوْس أعْناق منْ داسوا على ظلّي
يا منْ تباهى بطوْل العنْق عنْ كبرٍ = أدوْس أعْناق منْ داسوا على ظلّي
يا آل عبْقر قدْ جئْت محذّركمْ = أدوْس أعْناق منْ داسوا على ظلّي
أ دوْس أعْناقهمْ إنْ في على ظللي = أدوْس أعْناق منْ داسوا على ظلّي
أ دوْس أعْناقهمْ إنْ في على ظللي = أدوْس أعْناق إنْ داسوا على ظلّي
أ دوْس أعْناقهمْ إنْ في على ظللي = أدوْس أعْناقهمْ إنْ في على ظلّي
لا دوْس أعْناقهمْ إنْ في على ظللي = أدوْس أعْناقهمْ إنْ في على ظلّي
هذي أسيْل كورْد الرّوْض ضاْحكةٌ = هذي أسيْل كورْد الرّوْض ضاْحكةٌ
للْحرْف سيّدةٌ والورْد والأدبِ = منّي تحايا عناقيْدٌ من العنبِ
للْحرْف سيّدةٌ للْورْد والأدبِ = منّي تحايا عناقيْدٌ من العنبِ
للْحرْف سيّدةٌ للْورْد والأدبِ = منّي تحيّهْ عناقيْدٌ من العنبِ
للْحرْف سيّدةٌ للْورْد والأدبِ = للْحرْف سيّدةٌ للْورْد والأدبِ
فراستي صدقتْ والصدْق في إحْسسي = فراستي صدقتْ والصدْق في إحْسسي
مابين الدروب = مابين الدروب
عيوْنهمْ فيْ سبيْل الله شاخصةٌ = ما همّهمْ إنْ خذ الأخْوان أوْ لاموْا
عيوْنهمْ فيْ سبيْل الله شاخصةٌ = إنْ نامت الناس ماكلّوْا وما ناموْا
ردّوْا السلام على أهْل الثغوْر فهمْ = إنْ نامت الناس ماكلّوْا وما ناموْا
ردّوْا السلام على أهْل الثغوْر فهمْ = إنْ نامت الناس مانعْسوْا وما ناموْا
ردّوْا السلام على أهْل الثغوْر فهمْ = ردّوْا السلام خدوْم القوْم سيّدهمْ
ردّوْا السلام خدوْم القوْم سيّدهمْ = ردّوْا السلام خدوْم القوْم سيّدهمْ
ردّوْا السلام لكمْ منّيْ تحيّبتيْ = ردّوْا السلام لكمْ منّيْ تحيّاتيْ
ثَاوٍ بلا أملٍ والجُرْحُ في كَبَدي = عَلي شَفِيْرِ النَّوى والنَّزْفُ مُنْسَرِبُ
ثَاوٍ بلا أملٍ والنَّزْفُ مِنْ كَبَدي = عَلي شَفِيْرِ النَّوَى والْعِرْقُ مُنْثَقِبُ
وَأنْتِ مَا كُنْتِ إِلَّا مَحْضَ لَاهِيَةٍ = هَلْ تَمْنَحُ الرِّيْحُ مَا تَجْرِي بِهِ السُّحُبُ
وَأنْتِ مَا كُنْتِ إِلَّا مَحْضَ لَاهِيَةٍ = هَلْ تَمْنَحُ الرِّيْحُ مَا تَجْرِ بِهِ السُّحُبُ
وشوْقهُ معْ عنادهِ كسيْلِ دمُ = وروْحهُ بلّضى حرْمانهِ تضْرمُ
وشوْقهُ معْ عنادهِ يتنّسمُ = وروْحهُ بلّضى حرْمانهِ تضْرمُ
وشوْقهُ معْ عنادهِ يتقّسمُ = وروْحهُ بلّضى حرْمانهِ تضْرمُ
وَأنْتِ مَا كُنْتِ إِلَّا مَحْضَ لَاهِيَةٍ = هَلْ تَمْنَحُ الرِّيْحُ مَا تَأْتِ بِهِ السُّحُبُ
وشوْقهُ معْ عنادهِ يتصّدمُ = وروْحهُ بلّضى حرْمانهِ تضْرمُ
وشوْقهُ معْ عنادهِ يتصّدمُ = وروْحهُ بلّضى حرْمانهِ تضْرمُ
تعيْش ذكْرى خيالاً كلّهُ ألّمُ = وحزْنهُ قدْ شكى لغدْرها الندمُ
تعيْش ذكْرى خيالٌ هوْ كما الوهمُ = وحزْنهُ قدْ شكى لغدْرها الندمُ
سَأِنْزعُ اليَأْسَ مِنْ أَحْدَاقِ سَاكِنَةٍ = كَي أُبْصِر الْفَجْرَ لَمَّا تَخْتَفي الحُجُبُ
قبسٍ من النّوْرميْسوْن الجمال بهِ = كيْ يصْطلي الناس في جمرات كانوْني
قبسٍ من النّوْرميْسوْن المحيَّ بهِ = كيْ يصْطلي الناس في جمرات كانوْني
قبسٍ من النّوْر منْ آيات ميْسونِ = كيْ يصْطلي الناس في جمرات كانوْني
قبسٍ من النّوْر منْ آيات ميْسونِ = قبسٍ من النّوْر منْ آيات ميْسوْنِ
عَسَي يَكُوْن دَوائِي فِي مُفَارَقَتِي = مَنْ كُنْتُ أَحْسَبُهُ للْقَلْبِ يِنْتِسبُ
عَسَي يَكُوْنَ دَوائِي فِي مُفَارَقَتِي = أَمَا رَأيْتِ الجَوي والشَّوْقُ يَلْتَهِبُ
لَكِنَّهَا قَسْوَةُ الأيَّامِ أَحْسَبُهَا = أَمَا رَأيْتِ الجَوي والشَّوْقُ يَلْتَهِبُ
لَكِنَّهَا قَسْوَةُ الأيَّامِ أَحْسَبُهَا = هَلَّا رَأيْتِ الجَوي والشَّوْقُ يَلْتَهِبُ
لَكِنَّهَا قَسْوَةُ الأيَّامِ أَحْسَبُهَا = تُشْفِي وَمَا الدَّاءُ إنَّي فِيْكِ مُغْتَرِبُ
لَكِنَّهَا قَسْوَةُ الأيَّامِ أَحْسَبُهَا = تُشْفِي وَمَا الدَّاءُ إلَّا الْهَمُ والنَّصَبُ
لَكِنَّهَا قَسْوَةُ الأيَّامِ أَحْسَبُهَا = فَلا حَصَاْدٌ لنَبْتٍ خَاْبَ مُرْتَقَبُ
أَنْفَقْتَ عُمْرَاً عَلي زَرْعٍ بِلا ثَمَرٍ = فَلا حَصَاْدٌ لنَبْتٍ خَاْبَ مُرْتَقَبُ
أَنْفَقْتَ عُمْرَاً عَلي زَرْعٍ بِلا ثَمَرٍ = مَا يَأْتِ بالرِّيْحِ مَا تَأْتِ بِهِ السُّحُبُ
وَأنْتِ مَا كُنْتِ إِلَّا مَحْضَ لَاهِيَةٍ = لَا يَأْتِ بالرِّيْحِ مَا تَأْتِ بِهِ السُّحُبُ
وَأنْتِ مَا كُنْتِ إِلَّا مَحْضَ لَاهِيَةٍ = لَكِنَّهَا مِنْ نَزِيْفِ العَقْلِ تَسْتَلِبُ
تَنْسَلّ مِنِّي دُمُوْعٌ ليْسَ مِنْ مُقَلٍ = لَكِنَّهَا مِنْ نَزِيْفِ العَقْلِ تَسْتَلِبُ
يَا سَاكِنِ الروْح إنِّي في الْهوي تَعِبُ = لَكِنَّ حُبَّاً بِلَا قَلْبَيْنِ لَا يَهِبُ
مَاتَتْ بِصَدْرِي زُهوْرٌ ليْسَ مِنْ عَطَشٍ = لَكِنَّ حُبَّاً بِلَا قَلْبَيْنِ لَا يَهِبُ
مَاتَتْ بِصَدْرِي زُهوْرٌ ليْسَ مِنْ عَطَشٍ = لَكِنَّ حُبَّاً بِلَا شَطَّيْنِ لَا يَهِبُ
مَاتَتْ بِصَدْرِي زُهوْرٌ ليْسَ مِنْ عَطَشٍ = لَكِنَّ دَرْبَ الجَوَي وَعْرٌ وَمُحْتَجِبُ
مَاتَتْ زُهوْرٌ عَلي أَغْصَانِهَا كَمَدَاً = لَكِنَّ دَرْبَ الجَوَي وَعْرٌ وَمُحْتَجِبُ
ثَاوٍ بلا أملٍ والنَّزْفُ مِنْ كَبَدي = لَكِنَّ دَرْبَ الجَوَي وَعْرٌ وَمُحْتَجِبُ
ثَاوٍ بلا أملٍ والنَّزْفُ مِنْ كَبَدي = وَأنْتِ لا تَنْتَهي والظَّنُّ وَالرِّيَبُ
ثَاوٍ بلا أملٍ والنَّزْفُ مِنْ كَبَدٍ = وَأنْتِ لا تَنْتَهي والظَّنُّ وَالرِّيَبُ
مَا رَقّ لي مِنْكِ قَلْبٌ كُنْتُ أَجْهَلهُ = وَأنْتِ لا تَنْتَهي والظَّنُّ وَالرِّيَبُ
لَمْ يَبْقَ مِنْ قِصَّةٍ بَاتَتْ تُؤرِّقُني = هَلْ أُدْركُ الشَّطَ إِنَّ النَّهْرَ مُضْطَربُ
عَلي جَنَاحِ الأسَى قَدْ جِئْتُ مُرْتَحِلاً = هَلْ أُدْركُ الشَّطَ إِنَّ النَّهْرَ مُضْطَربُ
لَكِنَّهَا خُطْوَةٌ كَانَتْ لأقْطَعَهَا = لَكِنَّ دَرْبِي لَهَا وَعْرٌ وَمُحْتَجِبُ
لَكِنَّهَا خُطْوَةٌ كَانَتْ لأقْطَعَهَا = لَكِنَّهَا خُطْوَهٌ كَانَتْ مُقَدَّرَةً
لَكِنَّهَا خُطْوَهٌ كَانَتْ لأقْطًعَهَا = لَكِنَّهَا خُطْوَهٌ كَانَتْ مُقَدَّرَةً
لنْ أشْتكي إنْ عقوْق الحرْف آلمني = إنّي أخاف لربّ الخلْق يشْكوْني
لَكِنَّهَا خُطْوَهٌ كَانَتْ مُقَدَّرَةً = لَكِنَّهَا خُطْوَهٌ كَانَتْ مُقَدَّرَةً
لنْ أشْتكي إنْ عقوْق الحرْف آلمني = منْ نوْر سرّه بالزيْتوْن والتيْنِ
أَطْوي بِهَا صَفْحَةٌ مَا كُنْتُ أَحْسَبُهَا = تَأتِي علي غَفْلِةٍ منَّا وَتَقْتَرِبُ
لَمْ يَبْقَ مِنْ قِصَّةٍ بَاتَتْ تُؤرِّقَهُ = فيْهَا ادِّعَاءٌ بِمَاءِ الزَّيْفِ مُنْسَكِبُ
سأسْرج النوْر في مشْكاة أفْئدةٍ = منْ نوْر سرّه بالزيْتوْن والتيْنِ
سأسْرج النوْر في مشْكاة أفْئدةٍ = منْ نوْر أقْسم بالزيْتوْن والتيْنِ
سأسْرج النوْر في مشْكاة أفْئدةٍ = منْ نوْر أقْسم بالزيْتوْن والتيْنِ
سأسْرج النوْر في مشْكاة أفْئدةٍ = كالنمْل في شدّةٍ بانتْ مع الليْنِ
أوْتفْهموا أمماً أمْثالنا خلقتْ = كالنمْل في شدّةٍ بانتْ مع الليْنِ
أوْتعْلموا أمماً أمْثالنا خلقتْ = كالنمْل في شدّةٍ بانتْ مع الليْنِ
أوْتسْألوا أمماً أمْثالنا خلقتْ = كالنمْل في شدّةٍ بانتْ مع الليْنِ
أوْتسْألوا أمماً أمْثالنا خلقتْ = كالنمْل في شدّةٍ كانتْ مع الليْنِ
أوْتسْألوا أمماً أمْثالنا خلقتْ = كالنمْل في شدّةٍ جبْلتْ مع الليْنِ
أوْتسْألوا أمماً أمْثالنا خلقتْ = كالنمْل في ممْلكتْها كالسلاطيْنِ
أوْتسْألوا أمماً أمْثالنا خلقتْ = كالنمْل آدابها ولْ كالسلاطينِ
أوْتسْألوا أمماً أمْثالنا خلقتْ = منْه الكلام وعنْ حكْيِ الرياحيْنِ
أوْتسْألوا هدْهداً بلْقيْس هلْ عرفتْ = منْه الكلام وعنْ حكْيِ الرياحيْنِ
أوْتسْألوا هدْهداً بلْقيْس هلْ عرفتْ = منْه الكلام وعنْ عطْر الرياحيْنِ
أوْتسْألوا هدْهداً بلْقيْس هلْ عرفتْ = منْه الكلام وعنْ عبْق الرياحيْنِ
أوْتسْألوا هدْهداً بلْقيْس هلْ عرفتْ = منْه الكلام وما يحْويْه ماعوْني
أوْتسْألوا هدْهداً بلْقيْس هلْ عرفتْ = فصْل الخطابهْ وما يحْويْه ماعوْني
أوْتسْألوا هدْهداً بلْقيْس هلْ عرفتْ = لأنْثر البوْح منْ آيات مكْنوْني
إنْ تعْلموا سرْمد الأفْراح تسْألني = لأنْثر البوْح منْ آيات مكْنوْني
إنْ تعْلموا سرْمد الأفْراح دلّوني = لأنْثر البوْح منْ آيات مكْنوْني
في سجْن حرْها ووالأنْفاسها وظنوْ = أسْرجْتها الروْح منْ مشْكاة زيْتوْني
وألْتمسْ معْجماً عُلّمْه فيْنا نبي = منْ منْطق الطيْر أوْعنْ سرّها النوْنِ
وألْتمسْ معْجماً عُلّمْه فيْنا نبي = منْ منْطق الطيْر أعْرفْ سرّها النوْنِ
وألْتمسْ معْجماً عُلّمْه فيْنا نبي = منْ منْطق الطيْر حتّى النمْل والنوْني
زَالَتْ بِهَا صَفْحَةٌ مَا كُنْتُ أَحْسَبُهَا = إِلَّا ادِّعَاءَ بِمَاءِ الزَّيْفِ مُنْسَكِبُ
وألْتمسْ معْجماً علّمْه فيْنا نبي = أعْيتْ عقوْل فحوْلٍ أصْبحوا دوْني
وألْتمسْ معْجماً قدْ علّما لنبي = أعْيتْ عقوْل فحوْلٍ أصْبحوا دوْني
أرْقى سماءً لأسْرارٍ وطلْسمةٍ = أعْيتْ عقوْل فحوْلٍ أصْبحوا دوْني
أرْقى سماءً لأسْرارٍ وطلْسمةٍ = أعْيتْ عقوْل الذيْن أصْبحوا دوني
أرْقى سماءً لأسْرارٍ وطلْسمةٍ = أرْقى سماءً لأسْرارٍ وطلْسمةٍ
وَلَّتْ بِهَا صَفْحَةٌ مَا كُنْتُ أَحْسَبُهَا = إِلَّا ادِّعَاءَ بِمَاءِ الزَّيْفِ مُنْسَكِبُ
لَمْ يَبْقَ مِنْ قِصَّةٍ بَاتَتْ تُؤرِّقَهُ = إِلَّا ادِّعَاءَ بِمَاءِ الزَّيْفِ مُنْسَكِبُ
طُوِيَتْ بِهَا صَفْحَةٌ مَا كُنْتُ أَحْسَبُهَا = تَأتِي علي غَفْلِةٍ ِمنَّا وَتَقْتَرِبُ
طُوِيَتْ بِهَا صَفْحَةٌ مَا كُنْتُ أَحْسَبُهَا = إِلَّا ادِّعَاءٍ لها والحِبْرُ مُنْسَكِبُ
لَمْ يَبْقَ مِنْ قِصَّةٍ بَاتَتْ تُؤَرِّقَهُ = إِلَّا ادِّعَاءٍ لها والحِبْرُ مُنْسَكِبُ
لَمْ يَبْقَ مِنْ قِصَّةٍ بَاتَتْ تُؤَرِّقَهُ = إِلَّا افْتِرَاءَ كَذَاكَ الحِبْرُ مُنْسَكِبُ
لَمْ يَبْقَ مِنْ قِصَّةٍ بَاتَتْ تُؤَرِّقَهُ = إِلَّا افْتِرَاءَ وَذَاكَ الحِبْرُ مُنْسَكِبُ
وأنْت ذكْرى تعيْشهُ كما الوهمُ = وحزْنهُ قدْ شكى لغدْرها الندمُ
لَمْ يَبْقَ مِنْ قِصَّةٍ بَاتَتْ تُؤَرِّقَهُ = لَمْ يَبْقَ مِنْ قِصَّةٍ بَاتَتْ تُؤَرِّقَهُ
إِنْ كُنْتَ تَمْلِكهُ قَلْبِي فَكُنْ سَنَدِي = أَقْصِرْ فرَاقكَ لا تَطْغَي وَتَنْسَاني
ثَاوٍ عَلي جُرْحِهِ والنَّزْفُ مِنْ كَبَدٍ = عَلي شَفِيْرٍ مِنَ الذِّكْرَي وَيَنْتَصِبُ
ثَاوٍ عَلي جُرْحِهِ والنَّزْفُ مِنْ كَبَدٍ = عَلي حَرُوْرٍ مِنَ النَّجْوَي وَيَنْتَصِبُ
ثَاوٍ عَلي جُرْحِهِ والنَّزْفُ مِنْ كَبَدٍ = هَلْ يُدْركُ الشَّطَّ إِنَّ النَّهْرِ مُضْطَربُ
علي جناح الأسي يأْتيْك مُرْتَحِلاً = هَلْ يُدْركُ الشَّطَّ إِنَّ النَّهْرِ مُضْطَربُ
علي جناح الأسي يأْتيْك مُرْتَحِلاً = علي جناح الأسي يأْتيْك مُرْتَحِلاً
مَا رَقّ قَلْبٌ لَهُ مُذْ كاْن مَصْرَعَهُ = وَأنْتِ لا تَنْتَهي والظَّنُّ وَالرِّيَبُ
مَا رَقّ قَلْبٌ لَهُ مُذْ كاْن مَصْرَعَهُ = مَا رَقّ قَلْبٌ لَهُ مُذْ كاْن مَصْرَعَهُ
مُقَيَّدٌ في نَواصِي الشَّوْقِ مِنْ وَلَهٍ = عَلي سَبِيْلِ الرَّجَا يَدْنُوْ وَيَنْسَحِبُ
سأخْرج الحبّ والآهات منْ كبدي = بالله يا نفْس محْراب الهوى كوْني
يا نفْس إنّي أخاف العجْف في لغتي = بالله يا نفْس محْراب الهوى كوْني
يا نفْس إنّي أخاف العجْف يأْسرني = بالله يا نفْس محْراب الهوى كوْني
يا نفْس إنّي أخاف العجْف يأْسرني = في سدْرة العشْق إلّا الشوْق يحْدوْني
يا نفْس بوْحي فما أوْراد أسْئلتي = في سدْرة العشْق إلّا الشوْق تحْدوْني
يا نفْس بوْحي فما أوْراد أسْئلتي = في سدْرة العشْق سوْ أشْواق تحْدوْني
يا نفْس بوْحي فما أوْراد أسْئلتي = في سدْرة العشْق بالأشْواق تحْدوْني
يا نفْس بوْحي فما أوْراد أسْئلتي = في سدْرة العشْق بالآمال تحْدوْني
يا نفْس بوْحي فما أوْراد أسْئلتي = في سدْرة العشْق بنْبنْبنّ تحْدوْني
وصرْت فيْك رهيْن العاشقيْن إذا = وحياً لينْطق منْ آهات عرْجوْني
وصرْت فيْك رهيْن العاشقيْن إذا = ناديْت ردّ من الأعْماق ذوْ النوْني
وصرْت فيْك رهيْن المحْبسيْن إذا = ناديْت ردّ من الأعْماق ذوْ النوْني
وصرْت فيْك رهيْن المحْبسيْن إذا = أسْفار حبٍّ وكلّ الناس يتْلوْني
قَالوا سكتَّ وقدْ خوصِمْتَ قلْت لهمْ = إنَّ الْجواب لباب الشرِّ مفْتاح
سأخْرج الشك والآهات منْ كبدي = أسْفار حبٍّ وكلّ الناس يتْلوْني
سأخْرج الشك والآهات منْ كبدي = وصرْت أجْترّ ما فيْك وما فيْني
كلّ الذي فيْك يا قاموْس قيّدني = وصرْت أجْترّ ما فيْك وما فيْني
كلّ الذي فيْك يا قاموْس قيّدني = وحْيٌ لينْطق منْ آهات عرْجوْني
آنسْت في كنف المحبوْب معْجزةً = وحْيٌ لينْطق منْ آهات عرْجوْني
آنسْت في كنف المحبوْب معْجزةً = آنسْت في كنف المحبوْب معْجزةً
آنسْت في كنف المحبوْب معْجزةً = قدْ جفّ بئْرك أوْ ما عاد يكْفيْني
إنّي سأخْرج يا قاموْس معْذرةً = قدْ جفّ بئْرك أوْ ما عاد يكْفيْني
إنّي سأخْرج يا قاموْس معْذرةً = إنّي سأخْرج يا قاموْس معْذرةً
مَا رقّ جِفْنٌ لها مُذْ كَانَ مَصْرَعَهُ = طَيْرَاً أَحَاطَتْ عليْهِ النَّارُ وَالحَطَبُ
أهٍ عَلَي مَنْ لَهُ خِلٌّ أَضَرَّ بِهِ = طَيْرَاً أَحَاطَتْ عليْهِ النَّارُ وَالحَطَبُ
لا تَدَّعِي أنَّنِي قَدْ خُنْتَ عَهْدَكُمُ = أَفَلَا رَأيْتِ الجَوي والشَّوْقُ يَلْتَهِبُ
إنْ آلمتْك هموْم الدهْر فاذْكرهُ = إنْ آلمتْك هموْم الدهْر فاذْكرهُ
سمعْت قلْبك إذْ كنْت أناغشهُ = روْحي تعانق روْحك حيْن ترْتعشي
أشْكوْ إليْكِ جوى حرّي وعنْ نجشي = روْحي تعانق روْحك حيْن ترْتعشي
أشْكوْ إليْكِ جوى حرّي وعنْ نجشي = حتّى أراك غرامي حيْن ترْتعشي
أهٍ عَلَي مَنْ لَهُ خِلٌ أَضَرَّ بِهِ = كَالنَّارِ مَا زَادَهَا شَيْءٌ سِوَي الْحَطَبُ
أهٍ عَلَي مَنْ لَهُ خِلٌ أَضَرَّ بِهِ = أهٍ عَلَي مَنْ لَهُ خِلٌ أَضَرَّ بِهِ
لا تَدَّعِي أنَّنِي قَدْ خُنْتَ عَهْدَكُمُ = هَلَّا رَأيْتِ الجَوي والشَّوْقُ يَلْتَهِبُ
هَلْ كاْن في بُعْدِكُمْ قَرْحِي بِلا سَقَمٍ = فَصَارَ في قُرْبِكُمْ فَرْحِي فِأَرْتَقِبُ
يَا آسر الروْح إنِّي في الْهوي تَعِبُ = والْقلْبُ في وَجْدِهِ والْعَيْنُ تَنْتَحِبُ
يَا أسِرَ الروْح إنِّي في الْهوي تَعِبُ = والْقلْبُ في وَجْدِهِ والْعَيْنُ تَنْتَحِبُ
يَا ساهر الليْل إنِّي في الْهوي تَعِبُ = والْقلْبُ في وَجْدِهِ والْعَيْنُ تَنْتَحِبُ
يَا ساكن الْبالِ إنِّي في الْهوي تَعِبُ = والْقلْبُ في وَجْدِهِ والْعَيْنُ تَنْتَحِبُ
يا شَاغلَ البالِ كمْ فيْ بُعْدِكمْ نَصَبُ = أعْيَى الْفؤادَ وزادَ الوجْدُ والرَّغبُ
تميْلُ نفْسي لعشْقٍ كلّهُ ألمُ = وإنّ حبٌّ بغيْرةٍ لهُ طعمُ
تميْلُ نفْسي لعشْقٍ كلّهُ ألمُ = وإنّ حبّي بغيْرةٍ لهُ طعمُ
تميْلُ نفْسي لعشْقٍ كلّهُ ألمُ = وإنّ حبُّ بغيْرةٍ لهُ طعمُ
لا حبَّ أسْقِطهُ إلاّ مشيْتُ بهِ = كأنَّهمْ قلَمي يسْقي بها سَسَلي
يَا أعْظَمَ البَشَرِ = منّيْ إليْك ولوْ أنْصفْت لمْ تلمِ
يَا أعْظَمَ الرُّسُلِ = منّيْ إليْك ولوْ أنْصفْت لمْ تلمِ
لَاْ نَمْتَطِي صَهْوَةً إِلاَّ ونَقْهَرُهَاْ = لَاْ نَبْتَغِيْ هََدفَاً إِلاَّ وَنَنْتَصِرُ
أُسْطُوْرَةٌ كِذْ بَةٌ خَاْرَتْ وغَدْرَتُهُمْ = رُدَّتْ عَلَيْهِمْ وَزَالَ الشَّرُ والْأَ شِرُ
مِغْوَارُنَا خَلَفٌ وَالْمَوْتُ يَعْشَقُهُ = وعِطْرُهُ مِنْ دِ مَاءٍ لُوِّنَتْ حُمُرُ
آذَارُ فَتْحٌ وَفِيْ حَوْرَانَ مَفْخَرَةٌ = وَكُلُّنَاْ فِيْ رِجَالِ الْشَامِ نَفْتَخِرُ
أَنْتُمْ أُسُوْدٌ بِصَارُوْخٍ وَرَاجِمَةٍ = وَالْسَامُ وَالْسَيْفُ وَالمِقْلاَعُ وَالْحَجَرُ
وَأَسْعَدٌ خَطَ دَرْبَ الْمَجْدِ مُشْرِقَةً = يَاْ قَاْئِداً لِلْأُ لَيْ سَادُوْا وَمَاْ انْكَسَرُوْا
يَاْثَاْئِراً سَطَّرِ اْلأَمْجَادَ مَلْحَمَةً = وَالْقَمْحُ يَشْهَدُ وَالْزَيْتُوْنُ يَاْعُمَرُ
طَيَّاْرَةُ الْمِيْغِ إنِّيْ قَاْنِصٌ بَطَلٌ = أشُقُّ بَطْنَكِ والطَيَّارُ يَنْبَقِرُ
رَشَّاْ شُ فَاْرُوْقُنَاْفِي إِثْرِهَاْ تَبَعٌ = فَإِذْ بِهَاْ قِطَعَاً فِي الْجَوِّ تَنْتَثِرُ
أَرْضِيْ بِلاَْدِيْ حُدُوْدِيْ سُوْرُهَاْ لَهَبٌ = إِنْ يَقْرَبُوْهَا نُحَطِّمْ كُلَّ مَنْ غَدَرُوْا
تَبَخْتَرَ الصَّقْرُ فَوْقَ التَّلِ فِيْ شَمَمٍ = وَيَزْحَفُ الْقِرْدُ بَشَّارٌ وَيَسْتَتِرُ
عِشْرِيْنَ بَيْتَاً لأَهْلِ الشَّام أَنْظِمُهَا = يَكَادُ قَلْبِي لِحَالِ الشَّاْمِ يَنْفَطِرُ
صلَّوا عليَّ صلاةٌ لا ركوْعً لها = صلَّوا عليَّ صلاةٌ لا ركوْعً لها
وَمَا صَبابَةُ مُشْتاقٍ على أمَلٍ = فليْت شعْريْ وأنْت الْجائعُ الْعاريْ
وَقَدْ طَرَقْتُ فَتَاةَ الحَيّ مُرْتَدِياً = فكْريْ حطمْ صروحْ
واسْتغْفري الله راضيةً لتبْتسمي = وبذكْر منْ بالشفاعةْ أوْ تفضْ كرما
وَلاَ سَمِعْتُ وَلا غَيرِي بمُقْتَدِرٍ = عِنْد التَّسَاؤُلِ هَلْ تَبْقَيْنَ أَمْ قِيْهَاْ
واسْتغْفري الله راضيةً لتبْتسمي = مهْما بكيْنا على أيّامنا أسفا
واسْتغْفري الله راضيةً لوابْتسمي = مهْما بكيْنا على أيّامنا أسفا
راح الأحبّة يا غادةْ لموْعدهمْ = مهْما بكيْنا على أيّامنا أسفا
راح الأحبّة يا غادةْ ونلْحقهمْ = مهْما بكيْنا على أيّامنا أسفا
راح الأحبّة يا غادةْ ونلْحقهمْ = مهْما بكيْنا وفي أيّامنا أسفا
رحل الأحبّة يا غادةْ ونلْحقهمْ = مهْما تطوْل لنا أيّامنا وكفى
رحل الأحبّة يا غادةْ سنلْحقهمْ = أخذ الأحبّة منْ دنْيايَ وانْصرفا
إنّ الأحبّة يا غادةْ سنلْحقهمْ = أخذ الأحبّة منْ دنْيايَ وانْصرفا
أخذ الأحبّة منْ دنْيايَ وانْصرفا = أخذ الأحبّة منْ دنْيايَ وانْصرفا
بحقّ نوْرك والأشوْاق تعْصف بي = صلّي علىْ كامل الأخْلاق والشرفِ
بحقّ نوْرك والأشوْاق في لهفي = صلّي علىْ كامل الأخْلاق والشرفِ
بحقّ نوْرك والشوْق المحمّل بي = صلّي علىْ كامل الأخْلاق والشرفِ
بحقّ نوْرك منْ شوْقي ومنْ لهفي = صلّي علىْ كامل الأخْلاق والشرفِ
يا عامريّةْ قلوْب الناس تعْشقكِ = صلّي علىْ كامل الأخْلاق والشرفِ
يا ليْل إنّ قلوْب الناس تعْشقكِ = صلّي علىْ كامل الأخْلاق والشرفِ
بحقّ نوْرك فيْه منْتهى لهفي = صلّي علىْ كامل الأخْلاق والشرفِ
جلال نوْرك فيْه منْتهى لهفي = صلّي علىْ كامل الأخْلاق والشرفِ
جلال نوْرك فيْه منْتهى لهفي = يا منْ تصلْ كامل الأخْلاق والشرفِ
جلال نوْرك فيْه منْتهى لهفي = يا منْ تصلّي على الأخْلاق والشرفِ
عرجْت أحْمل إقْداماً يغالبني = فيه الملوْك كما الأمراء بالصلفِ
عرجْت أحْمل إقْداماً يغالبني = فيْه الملوْك كما الأمراء والجلفِ
أعوّذ الحرْف منْ نسْيان موْكبهِ = حتّاْ وجدْتُ مقاْمي ظلَّ واْرفةٍ
أنْفِرْ بُنَىَّ لَا تَخَفْ = أصْبَحْتَ حُرَّاً مُكْرَمِ
الله أكْبر لا أبْصار تدْركهُ = ألْأوّل الآخر المحْييْ لنا رمما
الله أكْبر لا أبْصار تدْركهُ = ألْأوّل الآخر المحْييْ لنا أمما
الله أكْبر لا أبْصار تدْركهُ = ألْأوّل الآخر الحي مثْلنا أمما
الله أكْبر لا أبْصار تدْركهُ = ألْأوّل الآخر الحي خالقا أمما
الله أكْبر لا أبْصار تدْركهُ = ألْأوّل الآخر الخافا لقا أمما
الله أكْبر لا أبْصار تدْركهُ = الله أكْبر لا أبْصار تدْركهُ
بانتْ طلوْلٌ وما بان الّذي رضمَ = الله أكْبر لا أبْصار تدْركهُ
بانتْ طلوْلٌ وما بان الّذي رضمَ = الله أكْبر لا الأبْصار تدْركهُ
هذا المجوْسي لغيْر الغدْر ما ألفَ = إنّي أراه لشيْخ الشام قدْ خرفا
تئنّ تبْكي وما جاء لنصْرتها = أخٌ بيثْرب يبْكي كالنسا وقفا
تئنّ تبْكي وما جاء لنصْرتها = أخٌ بيثْرب مشْلوْل اليدا وقفا
تبّتْ سلالة غدْرٍ يوْم نشْأتها = وتبّ خادمهمْ منْ شرّهمْ غرفا
منْها رفاة سليْل الغدْر أحْرقها = أمّا القبوْر فإنّيْ جاعلٌ كِسَفا
إنّيْ رفاة سليْل الغدْر أحْرقها = أمّا القبوْر فإنّيْ جاعلٌ كِسَفا
إنّيْ سأخْرج غدْر الغدْر أحْرقها = أمّا القبوْر فإنّيْ جاعلٌ كِسَفا
ياحاديَ العيْس عجّلْ بالمسيْر إلى = قبْرٍ لحافظ خان الديْن والشرفا
قدْ أمْسك العدْل عنْ شعْبٍ بأكْملهِ = ياربّ ياربّ أعْط ممْسكاً تلفا
والأمّ تقْتل مرّاتٍ بذبْحهمُ = طفْلاً رضيْعاًعلى نهْد الحنان غفا
والأمّ تقْتل مرّاتٍ بذبْحهموْ = طفْلاً رضيْعاًعلى نهْد الحنان غفا
ففي حماة نواعيْر بكتْ ألماً = ممّا تبدّى من الغدّار وانْكشفا
استمْرأ القتْل حتّى صار ديْدنهُ = هذا المجوْسيْ لغيْر الغدْر ما ألفا
فالمسْجد الجامع الأمويُّ مرْ تهنٌ = منْ عابد الفرْج بالإرْهاب قدْ عرفا
مَا غَارَ بِالحَىِّ فَمَا = وَالْكَرُّ فَعْلٌ مُعْلَمِ
مسْك الختام صلاةٌ منْ إلهي على = خيْر الخلائق غيْثٌ بالسلام هَمَا
يا خالق الشيْء واللاشيْء يا صمداً = غفْرانك الله منْ ذنْبيْ إذا عَظُمَا
إنّي أناجيْ حبيْباً لاشبيْه لهُ = يا ليْت منْ سمع الأبْيات قدْ فهما
منْها أصيْغ مصابيْح أزيّنها = لمْ ترْو روْحيَ بلْ زاد الفؤاد ظما
الصمْت للْبعْض خيْرٌ ليْس يعْلمهُ = كالخيْر يرْجى من الجموْح إنْ لجما
سبْعٌ وخمْسوْن يوْماً لا يمرّ بها = شمْس النهار بأرْضٍ باردهْ وسما
منْ كان يسْعى إلى إبْليْس يرْجمهُ = شيْطان نفْسه أوْلى إنْ لهُ رَجَما
كلٌّ شباكه في بحْر العلوْم رمى = حتّى الجهوْل أرى في رأْسهِ وَرَما
واللا نهاية هلْ سدّ بآخرها = منْ عنْده العلْم قلْ كيْف ترى بِهما
منْ يكْتم العلْم نار الله تلْجمهُ = إنْ كنْت تعْلم فلْتشْرحْ ليَ العَدَما
الكلّ قدْ عرف الموْجوْد يلْمسهُ = يسابق العلْم في آياته العلما
مسْك البداية مذْ حازتْ يديْ قلما = ماتاه قلْبي بدرْب العشْق أوْ نَدِما
بالكاف والنوْن هذا الكوْن منْ عدمٍ = وال كان ماضٍ وآتٍ هلْ عرفْت لما
بانتْ طلوْلٌ وما بان الذيْ رضمَ = والْكُلُّ فانٍ وَيبْقى الله ذوْ العَظَما
وتيْنةٍ غضّت الأغْصاْن باْسقةٍ = قاْلتْ لأتْراْبهاْ والصّيْف يحْتضرُ
كمْ منْ كريْمٍ يعضّ الكلْب مئْزرهُ = ثمّ يفرّ إذا ألْقمْته الحَجَرا
الله أكْبر ما أحْلى مفاْتنها = فالْغنْج لوّعني والنّطْق يطْربني
ياشامة الكوْن والأزْمان والحقبِ = ياقرّة العيْن فيْك كُحّلتْ هُدُبي
ياشامة الكوْن والأزْمان والحقبِ = ياقرّة العيْن فيْك تْكتحلْ هدبي
ياشامة الكوْن والأزْمان والحقبِ = فيْك الرجاء وفيْك تْكتحلْ هدبي
يا شامة الكوْن والأزْمان والحقبِ = يا شامة الكوْن والأزْمان والحقبِ
ياشامة الحبّ كمْ ضمّتْ جوانحكِ = خيْر الصحابة والأحْباب لي ونبي
قلْبي يحنّ إلى ليْلاه زائرةً = كما تحنّ إلى ملوْكها العُرُشِ
كما تحنّ إلى ملوْكها العرشِ = كما تحنّ إلى ملوْكها العرشِ
لكنّهُ قدرٌ موْلايَ قدّرهُ = أعْطاه ملْكاً لوالدْ غادرٍ وغبي
إبْن الشآم إذا غنّى لثوْرتنا = يرْجعْ صداه نديّاً بالهوى حلبي
إبْن الشآم إذا غنّى لثوْرتنا = يرْجعْ صداه محمّلْ بالهوى حلبي
لكنّهُ قدرٌ موْلايَ قدّرهُ = لوْصاح أرْعد ذوْ التيْجان والرتبِ
لاكنّهُ قدرٌ موْلايَ قدّرهُ = لوْصاح أرْعد ذوْ التيْجان والرتبِ
لاياشآم فإنّا طفْلنا جبلٌ = لوْصاح أرْعد ذوْ التيْجان والرتبِ
لاياشآم فإنّا طيْمنا جبلٌ = لوْصاح أرْعد ذوْ التيْجان والرتبِ
لاياشآم فإنّ فطيْمنا جبلٌ = لوْصاح أرْعد ذوْ التيْجان والرتبِ
هلْ منْ سقامٍ فجفّت نبْعهُ بردى = أمْ ورّث الشيْخ منّا ضعْفهُ لصبي
هلْ منْ سقامٍ نشفْ فا نبْعهُ بردى = أمْ ورّث الشيْخ منّا ضعْفهُ لصبي
إنّ الوضيْع محالٌ يشْتري شرفاً = لوْ كان يمْلك قنْطاراً من الذهبِ
ياعوْرة الناس يانسْل الخروْء لقدْ = سبّوا أباك كما با لوْا على النصبِ
ياعوْرة الناس يانسْل الخروْء لقدْ = سبّوا أباك كما بالوْا على النصبِ
ياعوْرة الناس يانسْل الخروْء لقدْ = سبّوا أباك مسبّات فيا عجبي
ياعوْرة الناس يانسْل الخروْء أما = يكْفي أباك مسبّات فيا عجبي
عشْقيْ الرحيْبهْ لأجْلِ منْ بها سكنوْا = فيْها رجالٌ تحدّوْا الصبْر ماوهنوْا
عشْقيْ الرحيْبهْ لأجْلِ منْ بها سكنوْا = فيْها رجالٌ بوقْت الصبْر ماوهنوْا
عشْقيْ الرحيْبهْ لأجْلِ منْ بها سكنوْا = فيْها رجالٌ لفعْل الخيْر ماوهنوْا
عشْقيْ الرحيْبهْ لأجْلِ منْ بها سكنوْا = عشْقيْ الرحيْبهْ لأجْلِ منْ بها سكنوْا
حبّي الرحيْبهْ لأجْلِ منْ بها سكنوْا = حبّي الرحيْبهْ لأجْلِ منْ بها سكنوْا
يا شامة الجوْد في يبْروْد تيّمني = منْ قاسيوْن يداوي مقْلتيْه ظبي
يا شامة الجوْد في يبْروْد تيّمني = منْ قاسيوْن يكحّلْ مقْلتيْه ظبي
يا شامة الجوْد في يبْروْد تيّمني = منْ قاسيوْن تكحّلْ مقْلتيْه ظبي
قَدْ لُحْتِ لِلْعَيْنِ وَهْمَاً تَمْكُرِيْنَ بِهَا = كَالزَّهْرِ يُغْرِيْ فَرَاشَاً دُوْنَمَا عَسَلِ
خاف الذي حجّ شيْطاناً وإبْن زنا = وراح يرْجم تلْميْذاً له بمنى
ترْك الذي حجّ شيْطاناً وإبْن زنا = حيْران يرْجم تلْميْذاً له بمنى
ترْك الذي حجّ شيْطاناً وإبْن زنا = وراح يرْجم تلْميْذاً له بمنى
نسي الذي حجّ شيْطاناً بلا شرفٍ = وراح يرْجم تلْميْذاً له بمنى
وراح يرْجم تلْميْذاً له بمنى = وراح يرْجم تلْميْذاً له بمنى
يا شامة الخيْر كمْ ضمّتْ جوانحكِ = فيْها الصحابة والأحْباب لي ونبي
ياشام عذْراً فقدْ كبتْ بنا فرسٌ = منْقاسيوْنك نادى مرْمروْن ظبي
ياشام عذْراً فقدْ كبتْ بنا فرسٌ = حتّى تمادى حقيْر الأهْل والنسبِ
ياشام عذْراً فقدْ كبتْ بيا فرسِ = لحْن الأذان بصوْتٍ خاشعٍ رطبِ
قرْع النواقيْس في يبْروْد أطْربهُ = لحْن الأذان بصوْتٍ خاشعٍ رطبِ
يا شامة الجوْد في يبْروْد تيّمني = لحْن الأذان بصوْتٍ خاشعٍ رطبِ
يا شامة الجوْد في يبْروْد تيّمني = منْ قاسيوْنك نادى مارْمروْن ظبي
يا شامة الجوْد في يبْروْد تيّمني = منْ قاسيوْنك نادى مرْمروْن ظبي
يا شامة الجوْد في يبْروْد تيّمني = بقاسيوْنك نادى مرْمروْن ظبي
يا شامة الجوْد في يبْروْد تيّمني = بقاسيوْنك هادى مقْلتيْه ظبي
يا شامة الجوْد في يبْروْد تيّمني = في قاسيوْنك كحّلْ مقْلتيْه ظبي
يا شامة الجوْد في يبْروْد تيّمني = بقاسيوْنك كحّلْ مقْلتيْه ظبي
يا شامة الخيْر كمْ ضمّتْ جوانحكِ = من الصحابة والأحْباب لي ونبي
يا شامة الخيْر كمْ ضمّتْ جوانحكِ = والروْح منّي على مرآك تنْتحبي
يا شامة الكوْن أمّي أفْتدي وأبي = والروْح منّي على مرآك تنْتحبي
هيَ شامة الكوْن أمّي دوْنها وأبي = والروْح منّي على مرآك تنْتحبي
يا شامة الكوْن أمّي دوْنكي وأبي = والروْح منّي على مرآك تنْتحبي
يا شامة الكوْن أمّي دوْنكي وأبي = يا شامة الكوْن أمّي دوْنكي وأبي
جلال شكْراً وإخْوانٌ هنا حضروْا = أمِنْ حياءٍ صدوْداً أمْ بكِ الكبرُ
جلال شكْراً وكلّ منْ هنا حضروْا = أمِنْ حياءٍ صدوْداً أمْ بكِ الكبرُ
جلال شكْراً وشعْراء هنا حضروْا = أمِنْ حياءٍ صدوْداً أمْ بكِ الكبرُ
تحيّتي يا جلا ياإخْوةٍ حضروْا = أمِنْ حياءٍ صدوْداً أمْ بكِ الكبرُ
تحيّتي يا جلال ثمّ منْ حضروْا = أمِنْ حياءٍ صدوْداً أمْ بكِ الكبرُ
أمِنْ حياءٍ صدوْداً أمْ بكِ الكبرُ = أمِنْ حياءٍ صدوْداً أمْ بكِ الكبرُ
قَدْ لُحْتِ لِلْعَيْنِ وَهْمَاً تَمْكُرِيْنَ بِهَا = كَالزَّهْرِ يَجْذِبُ نَحْلَاً دُوْنَمَا عَسَلِ
قَدْ نَوَّخَ الشّوْقُ لَيْلَاً عِنْدَ مُنْهَزِمٍ = فِيْ خَمْيَةٍ فَوْقَ ذَاكَ التَّلِ مُعْتَزِلِ
يُقَرِّبُ الشَّوْقُ دَارًا وَهْيَ نَازِحَةٌ = مَنْ عَالَجَ الشَّوْقَ لَمْ يَسْتَبْعِدِ الدَّارَا
كَفْكِفْ دُمُوْعَكَ إِنَّ الرَّكْبَ مُرْتَحِلُ = كَفْكِفْ دُمُوْعَكَ إِنَّ الرَّكْبَ مُرْتَحِلُ
لمْلمْ فؤادك وارْحلْ أيُّها الرَّجلُ = لمْلمْ فؤادك وارْحلْ أيُّها الرَّجلُ
يا جارةَ القلْبِ هلْ ليْ أنْ أَبُوْحَ بِمَا = قدْ أوْدعتْهُ به ِذكْراكِ منْ عللِ
أَحْلَلْتِ فِيْ الْقَلْبِ قَيْدَاً لَاْ فَكَاْكَ لَهُ = فَأَيْنَمَاْ حَلَّ قَلْبِيْ حَلَّ مُعْتَقَلِيْ
منّي الصلاة بمسْك الحبّ أبْعثها = لسيّد الخلْق طاها الهاشمي القرشي
لسيّد الخلْق طاها الهاشمي القرشي = لسيّد الخلْق طاها الهاشمي القرشي
أشْكوْ إليْكِ جوى حرّي وعنْ نجشي = أشْكوْ إليْكِ جوى حرّي وعنْ نجشي
إنّي سأبْقى وفيّاً كي أغازلكِ = حتّى أراك أمامي أنْت ترْتعشي
إنّي سأبْقى وفيّاً كي أغازلكِ = حتّى أراك أمامي شي وترْتعشي
إنّي سأبْقى وفيّاً كي أغازلكِ = حتّى أراك وترْتعْشي وترْتعشي
إنّي سأبْقى وفيّاً كي أغازلكِ = منْه القبوْل وذاب في ربا نَغَشي
إنّي سأبْقى أغازلْكي أغازلكِ = منْه القبوْل وذاب في ربا نَغَشي
سمعْت قلْبك إذْ كنْت أناغشهُ = منْه القبوْل وذاب في ربا نَغَشي
سمعْت قلْبك إذْ كنْت أناغشهُ = بلْ صدّق الروْح يامنْ كنْت تنْدهشى
والله ماكذب الفؤاد فيْك غوى = بلْ صدّق الروْح يامنْ كنْت تنْدهشى
والله ماكذب الفؤاد فيْك غوى = والعيْن منّي إليْك بالغرام تشي
والله ماكذب الفؤاد ما دغوى = والعيْن منّي إليْك بالغرام تشي
أشْكوْ إليْك جوى حرّي وعنْ نجشي = والعيْن منّي إليْك بالغرام تشي
أشْكوْ إليْك جوى حرّي وعنْ نجشي = أشْكوْ إليْك وعنْ حرّي وعنْ نجشي
أشْكوْ إليْك وعنْ حرّي وعنْ نجشي = أشْكوْ إليْك وعنْ حرّي وعنْ نجشي
ما إنْ نظرْت وفي مرْآتيا رجفتْ = ما إنْ نظرْت وفي مرْآتيا رجفتْ
يا أمّة النوْر قدْ عاثتْ بنا أممٌ = قدّامك الماض هزّ الكوْن صار ورا
يا أمّة النوْر قدْ عاثتْ بنا أممٌ = قدّامك الّنوْر هزّ الكوْن صار ورا
يا أمّة النوْر قدْ آذتْ بنا أممٌ = قدّامك الّنوْر هزّ الكوْن صار ورا
يا أمّة النوْر ليْ كالبتْ بنا أممٌ = قدّامك الّنوْر هزّ الكوْن صار ورا
يا أمّة النوْر ليْ كالبتْ بنا أممٌ = قدّامك الصع أبْه الكوْن صار ورا
ياسيّدي فيْك خيْر أمّةٍ خلقتْ = صبرْت منْ أجْلنا يا خيْر منْ صبرا
ياسيّدي فيْك خيْر أمّةٍ خلقتْ = أزْكى صلاتي لمنْ في أرْضها قُبرا
ياسيّدي أنْت خيْر أمّةٍ خلقتْ = أزْكى صلاتي لمنْ في أرْضها قُبرا
موْلايَ في شامنا نفحات عتْرتكَ = أزْكى صلاتي لمنْ في أرْضها قُبرا
موْلايَ في شامنا نفحات عتْرتكَ = أزْكى الصلاتوْ لمنْ في أرْضها قُبرا
موْلايَ في شامنا نفحات عتْرتكَ = أطفال شامٍ وما منْ ناصرٍ حضرا
ياسيّدي يارسوْل الله قدْ ذُبِحَ = أطفال شامٍ وما منْ ناصرٍ حضرا
ياسيّدي يارسوْل الله قدْ ذُبِحَ = و مجْلس الأمْن فيْه كنْتموْ أجرا
ياسيّدي يارسوْل الله قدْ ذبحوْا = و مجْلس الأمْن فيْه كنْتموْ أجرا
ماذا تقوْلوا إذا العدْنان عاتبكمْ = و مجْلس الأمْن فيْه كنْتموْ أجرا
ماذا تقوْلوا إذا العدْنان عاتبكمْ = لمْ ينْصروا أهْلهمْ منْ غادرٍ فجرا
والله إنّي عقوْق الخاشعيْن أرى = لمْ ينْصروا أهْلهمْ منْ غادرٍ فجرا
إنّ الحصاة جهاراً سبّحتْ بيدهْ = والله شقّ لأجْل حبيْبه القمرا
إنّ الحصاة جهاراً سبّحتْ بيدهْ = والروْح منّي بحبٍّ في وريْدي جرى
سمْع الصحاب تسابيْح الحصى بيدهْ = والروْح منّي بحبٍّ في وريْدي جرى
لسيّد الكوْن أمّي أفْتدي وأبي = والروْح منّي لحبٍّ في وريْدي جرى
لسيّد الكوْن أمّي أفْتدي وأبي = والروْح منّي بمدْح النوْر يا شعرا
لسيّد الكوْن أمّي أفْتدي وأبي = ماذا أقوْل بمدْح النوْر يا شعرا
ياسيّد الكوْن أمّي دوْنكي وأبي = ماذا أقوْل بمدْح النوْر يا شعرا
ماذا أقوْل بمدْح النوْر يا شعرا = ماذا أقوْل بمدْح النوْر يا شعرا
فالْعمْر يرْحل والْأقْداْر ساْئرةٌ = والْكلُّ يبْصر ماْ قدْ ناْل أسْرتنا
الله مخْتبرٌ بالدّاْء أمّتنا = والأجْر يمْنحنا والصّبْر يرْفعنا
الله مخْتبرٌ بالدّاْء أمّتنا = والدّاءُ يخْتلفُ
كناسكٍ صرْت في محْرابهِ أنَسٌ = ترنّم الوِرْدَ في أذْكارهِ وتلا
فقلْت يا صبْر صار العشْق يجْمعنا = وهلْ تملُّ شفاه العاشق القبلا
فقلْت يا صبْر لوْلا أنْ عرفْت هوىً = وهلْ تملُّ شفاه العاشق القبلا
تساءل الصبْر هلْ يوْماً ستهْجرني = أوْ أنْ يصبْني بيوْمٍ لوْ ملَلْت قِلى
تساءل الصبْر هلْ يوْماً ستهْجرني = أوْ أنْ يصبْني جفاءٌ لوْ ملَلْت قِلى
صاحبْته الصبْر لا كرْهاً ولا مللا = عشْقي لبيْداء آختْ بالشقا جملا
صاحبْته الصبْر لا كرْهاً ولا مللا = عشْق لبيْداء آختْ بالشقا جملا
صاحبْته الصبْر لا كرْهاً ولا مللا = عشْق لبيْداء صاحبها الشقا جملا
إنّيْ رأيْتك بالْفناْء كاْشفةً = والْوجْه بدْرٌ ونهْد الصّدْر قدْ طاْبا
إنّيْ رأيْتك بالْفناْء كاْشفةً = والليْل شعْرٌ وبدْر الْحسْن قدْ أسْفرْ
كناسكاً صرْت في محْرابهِ أنسٌ = ترنّم الورْد في أذْكارهِ وتلا
فقلْت ياصبْر لوْلا أنْ عرفْت هوى = ترنّم الورْد في أذْكارهِ وتلا
فقلْت ياصبْر لوْلا أنْ عرفْت هوى = وهلْ يصيْبن يوْماً منْ هواك قِلى
فقلْت ياصبْر دوْنكْ ما عرفْت هوى = وهلْ يصيْبن يوْماً منْ هواك قِلى
تساءل الصبْر هلْ يوْماً ستهْجرني = وهلْ يصيْبن يوْماً منْ هواك قِلى
تساءل الصبْر هلْ يوْماً ستهْجرني = مثْلي كبيْداء ناجتْ بالهوى إبلا
صاحبْته الصبْر لا كرْهاً ولا مللا = مثْلي كبيْداء ناجتْ بالهوى إبلا
صاحبْته الصبْر لا كرْهاً ولا مللا = مثْلي كبيْداء آختْ بالهوى إبلا
صاحبْته الصبْر لا كرْهاً ولا مللا = مثْلي كبيْداء آختْ عشْقهاإبلا



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.facebook.com/hkapkap
 
أبيات على وزن بحر البسيط (1) من: موقع الوزّان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكاتب حمدي كوكب - شاعر وقاص :: أشعار ومقالات الكاتب/ حمدي كوكب :: بحر البسيط-
انتقل الى: